اختتمت وزارة التعليم أمس الفصل الدراسي الأول لعام 1443هـ بنجاح وتطبيق شامل لخطط العودة الآمنة للمدارس بعد عام ونصف العام من الدراسة «عن بعد» بسبب جائحة كورونا. وكثفت الوزارة جهودها قبل بداية العام الدراسي بمتابعة إدارات التعليم في توفير الإمكانات والاحتياجات والتأكد من جاهزية المباني المدرسية، وذلك بشراكة وتعاون مثمر من كل عناصر المجتمع التعليمي مع الالتزام بتطبيق جميع التدابير الصحية والوقائية المعتمدة من وزارة الصحة و»وقاية».

وانتهت أمس كل عمليات رصد نتائج الطلبة في الاختبارات وتدقيقها للصفوف والمراحل الدراسية كافة، ورفعها على نظام نور لإصدار الشهادات، وذلك بعد أن أدى الطلاب والطالبات في جميع المراحل الدراسية اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول، وفق مؤشرات محددة وخطة عمل وضعتها الوزارة، بمتابعة إداراتها ومكاتب التعليم بالمناطق والمحافظات.