السبت , يوليو 2 2022

أمريكا وقعت ضحية لقطر في أفغانستان

أفادت مصادر إعلامية، بإطلاق قوات أمن أفغانية خاصة، النار بشكل كثيف في محيط مطار العاصمة كابول، لتفريق المئات ممن يحاولون دخول المطار.

ويحتشد آلاف الأفغان الراغبين بمغادرة بلادهم، أمام بوابات المطار وسط حالة من الفوضى العارمة، وذلك بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

من ناحية اخرى أجبرت التهديدات المحتملة من جانب تنظيم داعش بحق الأميركيين في أفغانستان الجيش الأميركي على تطوير طرق جديدة لنقل الأشخاص الذين يتم إجلاؤهم إلى مطار كابول، حسبما قال مسؤول أميركي بارز أمس السبت، ما أضاف تعقيدا جديدا للجهود الفوضوية بالفعل الرامية إلى إخراج أشخاص من البلد الآسيوي بعد سقوطه السريع في أيدي حركة طالبان.

إلى هذا، قال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته لفرانس برس إن مجموعات صغيرة من الأميركيين، وربما مدنيين آخرين، من المقرر أن يتم إعطاؤهم تعليمات محددة بشأن ما يجب القيام به، بما يتضمن الانتقال إلى نقاط عبور، حيث يمكن أن يجمعهم الجيش.

تأتي التغييرات بينما أصدرت السفارة الأميركية تحذيرا أمنيا جديدا امس السبت تخبر فيه رعاياها بعدم التوجه إلى مطار كابل دون تعليمات فردية من ممثل الحكومة الأميركية.

ورفض المسؤولون الإدلاء بمزيد من التفاصيل حول تهديد داعش لكنهم وصفوه بأنه خطير، وقالوا إنه لم تكن هناك هجمات مؤكدة حتى الآن.

وفي السياق نفسه قالت وزارة الدفاع الأمريكية، السبت، إن واشنطن ملتزمة بإكمال عمليات الإجلاء لرعاياها والأفغان المتعاونين والمعرضين للخطر من أفغانستان.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) جون كيربي السبت، أن الوزارة قامت بإجلاء 3 آلاف شخص خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية من مطار كابل.

وأوضح أن هناك عملية تدقيق لأوراق الأفغان قبل دخولهم إلى الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن عمليات الإجلاء مستمرة.

وقال إن العمليات العسكرية التي يديرها البنتاغون الآن في أفغانستان غير قتالية، وتهدف إلى إجلاء المدنيين حيث تم نقل 17 ألف شخص حتى الآن من كابل.

كما أضاف، أن الاتصالات مع قادة طالبان حول أمن المطار لم تتوقف، لافتاً إلى أن واشنطن تحاول إخراج أكبر عدد ممكن من الأشخاص من كابل بأسرع وقت.

إلى ذلك، أكد البنتاغون أنه لا يستبعد احتمال خروج القوات الأميركية إلى محيط مطار كابل لنقل الأشخاص، لافتاً إلى أن بوابات المطار أغلقت عدة مرات امس.

من ناحية أخرى بعد أسبوع من سيطرة طالبان على أفغانستان، أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، أن الاتحاد الأوروبي لم يعترف بالحركة ولا يجري محادثات سياسية معها.

وشددت فون دير لاين في مؤتمر صحافي، السبت، على أن ما يحدث في أفغانستان مأساة وصفعة كبيرة بوجه المجتمع الدولي.


المصدر: صحيفة الايام

شاهد أيضاً

النيابة تحقق مع مدير حضانة في واقعة تحريض وانتهاك لبراءة مجموعة من الأطفال

في إطار حرص النيابة العامة على تطبيق أحكام قانون العدالة الإصلاحية للأطفال وفاعليه إنفاذ أحكامه، …

قوة الدفاع.. مسيرة الإنجازات في البناء والعطاء

إعداد: مديرية الإعلام والتوجيه المعنوي في كل عام تتجلى الخطوات التطويرية والتحديثية التي تنتهجها قوة …

تعزيز حركة النشر والتأليف في المملكة.. مي بنت محمد لـ«الوطن»: عودة معرض البحرين الدولي للكتاب مارس المقبل

محمد رشاد كشفت رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *