الإثنين , مايو 16 2022

هيئة البحرين للثقافة والآثار تنظم ورشة عمل افتراضية لبحث سبل التعاون مع الولايات المتحدة لمحاربة التجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية

المنامة في 11 أغسطس / بنا / نظمت هيئة البحرين للثقافة والآثار بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى مملكة البحرين، وزارة الخارجية الأميركية، ومنظمة “تحالف الآثار”، ورشة عمل عبر تقنيات الاتصال المرئي اليوم حول سبل تقوية العلاقات الثنائية بين مملكة البحرين والولايات المتحدة في مجال محاربة التجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية.  

وشهدت الورشة مداخلة للشيخة هلا بنت محمد آل خليفة مدير عام الثقافة والفنون بهيئة الثقافة وحضور عدد كبير من الشخصيات الدبلوماسية والخبراء وعلى رأسها السيد ماثيو لوسينهوب القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي لمكتب الشؤون التعليمية والثقافية، الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة، الدكتور منير بوشناقي المستشار في المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، الدكتور سلمان المحاري مدير إدارة الآثار والمتاحف بالهيئة، السيدة ماجي ناردي القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى البحرين، الدكتور ريتشارد كورين كبير الباحثين والسفير فوق العادة لمؤسسة معهد سميثسونيان للتاريخ والفن والثقافة في واشنطن، وغيرهم من المسؤولين في هيئة البحرين للثقافة والآثار، وزارة الخارجية البحرينية، وزارة الداخلية البحرينية وممثلي جهات إنفاذ القانون الأميركية. وأدارت الورشة ديوبرا لير رئيسة ومؤسسة منظمة تحالف الآثار.  

وسعت ورشة العمل إلى إلقاء الضوء على واحدة من أهم القضايا التي تشغل الرأي العام العالمي والجهات المعنية بحفظ التراث الثقافي في مختلف الدول، وهي التجارة غير الشرعية بالممتلكات الثقافية والتي شهدت تطورا ملحوظا خلال السنوات الأربعين الماضية، حيث خصصت لها منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) اتفاقية منفصلة تم الإعلان عنها عام 1970م.  

ورحبت الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة بالحضور نيابة عن معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة الهيئة، مؤكدة أن موضوع الورشة يعد هاما جدا نظرا لأن التجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية تنتشر في أجزاء متفرقة من منطقة الشرق الأوسط، هذا عوضا عن كونها قضية عالمية يجب الاهتمام بها ومناقشتها. وأشارت إلى أن مملكة البحرين ملتزمة باتفاقية محاربة التجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية وتساهم في الجهود العالمية في هذا المجال، منوهة أن هذه الورشة هي بداية لسعي مستمر لتقوية التعاون الدولي في حفظ التراث الثقافي للمجتمعات المختلفة.

من جهته قال السيد ماثيو لوسينهوب إن التجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية تؤثر على مواقع أثرية يعود عمرها إلى آلاف السنين وتؤدي إلى ضياع تاريخ الأجيال، كما أنها تساهم في تمويل الجماعات الإجرامية حول العالم، مشددا على ضرورة محاربة هذه التجارة من خلال التعاون الدولي بين مختلف الأطراف الحكومية والخاصة. وتوجه بالشكر إلى مملكة البحرين وحكومتها وإلى هيئة البحرين للثقافة والآثار على التعاون لإنجاح هذه الورشة، مؤكدا أن هناك فرصا كثيرة للعمل المشترك بين البلدين في هذا المجال من خلال تبادل الخبرات والمعلومات والتعاون على مختلف المستويات.  

بعد ذلك تطرق الحضور من خلال كلمات متعددة إلى خطورة التجارة غير المشروعة بالممتلكات الثقافية، مؤكدين أن التطورات التكنولوجية والصراعات الداخلية في الدول ساهمت في تطور هذه التجارة عالميا. وأشار عدد من الخبراء إلى أن الدول يجب أن تجتمع على وضع خطط وردود فعل مناسبة لكشف شبكات التجارة غير المشروعة والتحكم بالحدود الدولية والتعرف على القطع الأثرية المهربة.  

وفي سياق متصل ألقت ورشة العمل الضوء على سبل التعاون بين مملكة البحرين والولايات المتحدة الأميركية في محاربة التجارة غير المشروعة للممتلكات الثقافية من خلال مناقشة سبل تطوير التشريعات المحلية، وبناء القدرات وتبادل الخبرات في مجالات الثقافة والأمن والقانون.

يذكر أن ورشة العمل هذه جاءت مغلقة وستتبعها ورشة عمل أخرى مفتوحة خلال الفترة القادمة.

م ح 


المصدر: وكالة انباء البحرين

شاهد أيضاً

سفيرنا في موسكو يبحث سبل تعزيز العلاقات مع نائب وزير خارجية روسيا

اجتمع سفير مملكة البحرين لدى روسيا الاتحادية أحمد عبدالرحمن الساعاتي مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير …

قبل يناير “الرهيب”.. توصية أوروبية عاجلة بشأن أوميكرون

السبت 18 ديسمبر 2021 أفادت وسائل إعلام هولندية، الجمعة، بأن خبراء الصحة الذين يقدمون المشورة …

أحداث اقتحام الكونغرس.. سجن أحد مناصري ترامب 5 سنوات

السبت 18 ديسمبر 2021 حكم القضاء الأميركي على مناصر للرئيس السابق دونالد ترامب بالسجن لمدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *