السبت , يناير 15 2022

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب يشن هجومًا لاذعًا على نتنياهو

شن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب هجوما لاذعا على رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، متهما إياه بـ»عدم الولاء».

وأوضح ترامب أنه غضب من الطريقة التي هنأ بها نتنياهو الرئيس جو بايدن بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأعرب الرئيس السابق عن اعتقاده بأنه أنقذ إسرائيل من «الدمار».

وجاءت تصريحات ترامب خلال مقابلات أجراها لكتاب حول دوره في صنع السلام في الشرق الأوسط.

وتبنت إدارة ترامب سياسات مؤيدة لإسرائيل بشكل غير مسبوق في تاريخ العلاقات بين البلدين.

وكان نتنياهو في منصب رئيس الوزراء الإسرائيلي عندما كان ترامب رئيسا للولايات المتحدة، وصُور الرجلين على أنهما يتمتعان بعلاقات شخصية قوية، وغالبا ما كانا يمدحان بعضهما البعض علنا.

«خطأ فادح»

خلال حديث إلى الصحفي الإسرائيلي، باراك رافيد، الذي يعد كتابا بعنوان «سلام ترامب: اتفاقات أبراهام وإعادة تشكيل الشرق الأوسط»، قال ترامب إن نتنياهو سارع بتهنئة جو بايدن على فوزه في الانتخابات الأمريكية.

واعترض ترامب على نتيجة الانتخابات حينها، على الرغم من أن مزاعمه لم يتم تأييدها أبدا.

وأضاف ترامب خلال اللقاء «أول شخص هنأ جو بايدن كان ‹بيبي› – في إشارة إلى بنيامين نتنياهو – الرجل الذي فعلت من أجله أكثر من أي شخص آخر تعاملت معه. كان يمكن لـ›بيبي› أن يظل صامتا. لقد ارتكب خطأ فادحا».

وقال ترامب «لقد كان سريعا جدا. أسرع من معظم الناس. لم أتحدث معه منذ ذلك الحين».

وفي الواقع، لم يكن نتنياهو أول زعيم أجنبي يهنئ بايدن. كما أنه أعرب عن امتنانه لترامب عبر تويتر بعد دقائق من تهنئة بايدن.

قرارات غير مسبوقة

قال ترامب «لم يفعل أحد مثلما فعلت مع ‹بيبي›. وأنا أحب ‹بيبي›»، مضيفا «ما زلت أحب ‹بيبي›. لكني أيضا أحب الولاء».

وقد ترك نتنياهو رئاسة الوزراء في يونيو/ حزيران من العام الحالي بعد فشله في تشكيل حكومة في أعقاب الانتخابات.

وخلال المقابلات التي أجريت في أبريل/ نيسان ويوليو/ تموز، أعرب ترامب أيضا عن اعتقاده بأنه أنقذ إسرائيل من «الدمار».

وقال ترامب «لو لم أكن رئيسا لأمريكا، أعتقد أن إسرائيل كانت ستدمر. حسنا. تريد أن تعرف الحقيقة؟ أعتقد أن إسرائيل ربما كانت قد انتهت الآن».

وعندما كان رئيسا للولايات المتحدة، اتخذ ترامب سلسلة من الخطوات لدعم نتنياهو، بما في ذلك الاعتراف المثير للجدل بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو ما أثار الغضب في جميع أنحاء العالم العربي.

وجود ترامب بالبيت الأبيض «فرصة تحدث مرة واحدة في التاريخ «

الغارديان: اعتراف ترامب بتبعية الجولان لإسرائيل يدعم نتنياهو في الانتخابات ويثير أزمة دولية

وتحتل إسرائيل القدس الشرقية – التي يريد الفلسطينيون أن تكون عاصمة لدولتهم المستقبلية – منذ عام 1967.

كما أعلن ترامب أن المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة لا تعتبر «غير شرعية»، واعترف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السورية، التي تحتلها إسرائيل أيضا منذ عام 1967.

وكشف نتنياهو عن مخطط لبناء مستوطنة هناك تعرف بـ»مرتفعات ترامب»، تكريما للرئيس الأمريكي السابق.


المصدر: صحيفة الايام

شاهد أيضاً

ما مدى تأثير دراسة الاونلاين على مستوى فهم الطالب و درجاته ؟

في الاونة الاخيره و مع ظهور فايروس كورونا , تحولت الدراسة في جميع القطاعات و …

أرسنال يفوز على ليدز بأربعة أهداف مقابل هدف في الدوري الإنجليزي

لندن في 18 ديسمبر/ بنا / فاز فريق أرسنال الإنجليزي على نظيره ليدز يونايتد بأربعة …

الناصر يطلق شعار «روحنا ذهبية» على دورة الألعاب الخليجية

أطلق رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد ناصر صباح الأحمد الصباح مساء الخميس شعار «روحنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *