الإثنين , يناير 17 2022

هكذا سيكون واقع كورونا.. توقعات بيل غيتس لعام 2022

الخميس 09 ديسمبر 2021


كشف الملياردير الأميركي، بيل غيتس، توقعاته الخاصة بشأن العام 2022، والتي طغت عليها سمة متفائلة، على عكس تنبؤاته السابقة.

وأشار مؤسس شركة مايكروسوفت العملاقة، إلى أن “المرحلة الحادة” لوباء “كوفيد-19” ستنتهي في عام 2022، معتبرا أيضا ظهور متغير “أوميكرون” “مثيرا للقلق”.

وكتب الملياردير في منشوره على مدونة “غيتس نوتس” أو “ملاحظات غيتس” الخاصة به: “قد يكون من الحماقة إجراء تنبؤ آخر، لكنني أعتقد أن المرحلة الحادة للوباء ستنتهي في وقت ما في عام 2022.

وفي غضون عامين، آمل أن تكون المرة الوحيدة التي يتعين عليك فيها التفكير حقا في الفيروس هي عندما تحصل على لقاح مشترك لفيروس كورونا والإنفلونزا كل خريف”.

وأقر غيتس بأنه “لا يوجد شك في أن متغير أوميكرون مثير للقلق”، إلا أن سرعة اكتشاف المتغيرات الجديدة، جنبا إلى جنب مع التطورات في اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات، قادته إلى الأمل في أن يصبح “كوفيد-19” مرضا مستوطنا في عام 2022.

وقال إن “العالم مستعد بشكل أفضل للتعامل مع المتغيرات السيئة المحتملة أكثر من أي وقت آخر في الوباء حتى الآن”. وأضاف: “نحن في وضع أفضل بكثير لإنشاء لقاحات محدثة إذا لزم الأمر”.

وأوضح غيتس في مراجعته التي نشرها في مدونته أن اللقاحات والأدوية المضادة للفيروسات يمكن أن تساعد في تقليل فتك “كوفيد-19” في المستقبل.

وكان بيل غيتس نفسه، قد حذر قبل عام، من خطر عودة وباء كورونا بقوة عام 2022، ما لم ” نساعد الدول الأخرى على التخلص من هذا المرض، وما لم ننجز مستويات تطعيم واسعة في بلدنا، فإن خطر عودة الوباء قائمة.”

واتسم حديث غيتس وقتها بالواقعية، ورغم إشادته باللقاحات المعلن عنها فقد حذر من خطر العودة إلى “المربع الأول”.


المصدر: صحيفة البلاد

شاهد أيضاً

قبل يناير “الرهيب”.. توصية أوروبية عاجلة بشأن أوميكرون

السبت 18 ديسمبر 2021 أفادت وسائل إعلام هولندية، الجمعة، بأن خبراء الصحة الذين يقدمون المشورة …

أحداث اقتحام الكونغرس.. سجن أحد مناصري ترامب 5 سنوات

السبت 18 ديسمبر 2021 حكم القضاء الأميركي على مناصر للرئيس السابق دونالد ترامب بالسجن لمدة …

كأس فرنسا.. إلغاء مباراة بسبب شغب الجماهير

السبت 18 ديسمبر 2021 أعلن مذيع الاستاد أن مباراة دور 64 في كأس فرنسا لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *