الإثنين , يونيو 27 2022

اللجنة العليا للتقويم البحريني اعتمدت منهجية الزواوي بروزنامة الزبارة والبحرين.. علماء البحرين الأوائل برعوا في مختلف العلوم ومن أبرزها الفلك

المنامة في 9 أغسطس/ بنا / برع علماء البحرين الأوائل والمفكرين والرواد منذ عقود طويلة في مختلف العلوم كالفلك والحساب الفلكي، وذلك بفضل إتاحة مملكة البحرين المجال للإبداع في شتى المجالات، حيث قضى كثيرون حياتهم على أرض البحرين وقدموا خلاصة علمهم وتحصيلهم الذي أصبح جزءا من المعارف التي يجري الاستفادة منها على مستوى عالمي وعربي وإسلامي.

ومن بين أبرز هذه الشخصيات عالم الزبارة السيد عبد الرحمن بن أحمد الزواوي الحسني المالكي الذي وضع منهجية روزنامة الزبارة والبحرين باعتماد الحساب الفلكي، هذه المنهجية التي اعتمدت بشكل واسع في مناطق عديدة من العالم الإسلامي في العقود الماضية وذلك لدقة المواقيت الشرعية والفلكية التي تضمنتها في تحديد أوقات الصلوات، وسار على منهجيته مجموعة من علماء الفلك الشرعي، من بينهم الشيخ محمود بن الشيخ عبد الرحمن آل محمود.

ومن ضمن علماء البحرين الأعلام العلامة خليفة بن حمد النبهاني الذي تتلمذ عليه العديد من علماء البلاد والمنطقة، حيث ساهم بإعتماد آلة الربع المجيب في إعداد التقاويم الفلكية بدلا من الحساب الفلكي، فيما وضع الشيخ محمد بن الشيخ عبد اللطيف بن الشيخ محمود بن الشيخ عبد الرحمن آل محمود “القاعدة المحمودية لمعرفة الشهور العربية” في عام 1956م، ثم جاء الشيخ إبراهيم بن راشد الحسيني الذي اهتم بإصدار الروزنامات السنوية.

ولانطلاق التعليم النظامي عام 1919م دور كبير في تطور إصدار هذه التقاويم، فقد اشتهر أحمد بن علي بن موسى العمران الذي وضع حسابا لمواقيت الصلوات حسب الأشهر، والذي أعد منها العمران إمساكية شهر رمضان لعام 1343هـ (الموافق 1925م) وطبعت بمطبعة الهداية الخليفية قبل ما ينيف 100 عام.

كما وضع الأديب الشاعر ابراهيم العريض تقويما عام 1973م تحت عنوان “معادلة العريض” لمعرفة يوم الأسبوع في التاريخ الميلادي، وتابع علي السيد عبد الرحمن الهاشمي إصدار التقويم البحريني حتى عام 2005، حيث أخذ هذا العلم عند الشيخ إبراهيم الحسيني، وقد تتلمذ على يد الشيخ محمد أبو العلاء البناء آخر علماء الفلك الشرعي في الأزهر الشريف، وهناك غيرهم ممن اهتموا بإصدار التقويم البحريني للصلوات مثل الأستاذ محمود بن يوسف بن محمود آل محمود، والشيخ محمد عبدالله حسن عاشير الذي أصدر تقويما للبحرين لمدة تزيد عن 16 سنة، والأستاذ يوسف أحمد الشيراوي الذي أصدر تقويم الشيراوي الهجري من عام 1413هـ لعدد من السنين.

مثل هذه المنهجية في تحديد الأوقات الشرعية للصلوات والمناسبات الدينية التي اعتمدها علماء البحرين الأوائل، قادت اللجنة العليا للتقويم البحريني للسير في ضوئها باعتبارها منهجية علمية وشرعية رصينة حظيت بالاعتماد والتأييد من قبل كبار العلماء والمتخصصين، مما جعل النسخة الجديدة من التقويم التي صدرت وفق منهجية روزنامة الزبارة والبحرين تحظى بالدعم والتشجيع من قبل شخصيات متعددة بالمجتمع البحريني من أبرزهم شخصيات نيابية وشورية وقضائية وشرعية، بالإضافة إلى جمعيات إسلامية ومسؤولين عن دور العبادة، وهو ما يجعل هذه الروزنامة محل اتفاق بين شريحة واسعة ومتنوعة من المجتمع البحريني التي رأت في الروزنامة بأنها تعني الحرص المستمر من البحرين على رعاية العلم والعلماء، وأن هذا التقويم هو جزء من الإنتاج العلمي والشرعي البحريني في مجال حيوي يمس جميع المسلمين على أرض البحرين.

وما يكسب التقويم البحريني أهمية وزخم كبيرين بأنه جاء تنفيذا للتوجيه الملكي السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بإصدار التقويم البحريني للعام الهجري الجديد 1443هـ وفقا للمعايير الشرعية والعلمية والفلكية، وامتدادا للمنهجية التي وضعها علماء مملكة البحرين الأوائل في تحديد الأوقات الشرعية للصلوات والمناسبات الدينية وغيرها.

وروعي في إصدار التقويم الجديد زيادة الدقة في تحديد مواقيت الصلوات والدقة في تحديد بداية الأشهر القمرية وخروجها إلى جانب مواعيد الفصول المناخية وهبوب الرياح ومواسم الأمطار، وذلك وفق معايير شرعية وعلمية وفلكية دقيقة وبإشراف من لجنة تضم عددا من كبار الشيوخ والعلماء والفلكيين المتخصصين، حيث يضمن التقويم شمولية المحيط الجغرافي للمملكة، وتوحيد رؤى أهل البحرين بمختلف المواقع.

إن إصدار التقويم البحريني للعام الهجري الجديد 1443هـ يؤكد استمرار الرعاية والدعم الملكي السامي لجميع المشروعات الإسلامية، ويبرز التقدير الملكي لدور العلم والعلماء في البناء والتطوير والتحديث عبر الأجيال في المسيرة الوطنية.
ن ع  / م ح 


المصدر: وكالة انباء البحرين

شاهد أيضاً

الملك يصل إلى المغرب في زيارة خاصة

وصل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بحفظ الله …

فايزر تتوقع استمرار جائحة كورونا حتى هذا الموعد

السبت 18 ديسمبر 2021 تنبأت شركة فايزر، الجمعة، بأن جائحة كوفيد-19 ستستمر حتى 2024، وقالت …

سفيرنا في موسكو يبحث سبل تعزيز العلاقات مع نائب وزير خارجية روسيا

اجتمع سفير مملكة البحرين لدى روسيا الاتحادية أحمد عبدالرحمن الساعاتي مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *