الأربعاء , مايو 18 2022

جمعية المهندسين: مبادرات «الأعلى للمرأة» عززت من ترسيخ مكانة المرأة البحرينية المهندسة في العملية التنموية

تقدم رئيس جمعية المهندسين البحرينية الدكتور ضياء عبد العزيز توفيقي بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة – عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى مقام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس الوزراء حفظه الله، وإلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، وذلك بمناسبة مرور عشرون عاما على تأسيس المجلس الأعلى للمرأة.

هذا، وأكد الدكتور ضياء توفيقي على الدور الريادي والقيادي لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم الذي رسمته سموها للوصول بهذا الصرح الشامخ إلى ما هو عليه اليوم عاكسا اهتمام ورعاية القيادة الرشيدة بالمرأة البحرينيّة والإيمان الراسخ بكفاءتها وجدارتها الواضحة وقدرتها على صنع القرار بما تحوزه من قدرات وخبرات تسير بها نحو تفعيل دورها في مسيرة التنمية الشاملة التي يشهدها الوطن الغالي.

وأشار الدكتور توفيقي على الدور الرائد الذي لعبه المجلس فيما يتعلق بخدمة ومهنة الهندسة من خلال طرح العديد من المبادرات والفعاليات التي من شأنها تعزيز مكانة المهنة بشكل عام والمرأة المهندسة بشكل خاص، فقد كان عمل المجلس مع جمعية المهندسين البحرينية من خلال لجنة تكافؤ الفرص الدور البارز والفعال في الرفع من قدرة واهمية المرأة المهندسة للمساهمة في عملية التنمية وإدماج احتياجات المرأة فيها، وعليه فأن المجلس الأعلى للمرأة استطاع أن يسطر أعمق قصص النجاح والإنجاز على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية.


المصدر: صحيفة الايام

شاهد أيضاً

فايزر تتوقع استمرار جائحة كورونا حتى هذا الموعد

السبت 18 ديسمبر 2021 تنبأت شركة فايزر، الجمعة، بأن جائحة كوفيد-19 ستستمر حتى 2024، وقالت …

سفيرنا في موسكو يبحث سبل تعزيز العلاقات مع نائب وزير خارجية روسيا

اجتمع سفير مملكة البحرين لدى روسيا الاتحادية أحمد عبدالرحمن الساعاتي مع ميخائيل بوغدانوف نائب وزير …

قبل يناير “الرهيب”.. توصية أوروبية عاجلة بشأن أوميكرون

السبت 18 ديسمبر 2021 أفادت وسائل إعلام هولندية، الجمعة، بأن خبراء الصحة الذين يقدمون المشورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *